ام الفحم والمنطقةخبر رئيسي

ام الفحم : المصادقة على 3.38 مليون شيكل لمنتزه جديد في مجمع عين النبي

*عُدنا والعودُ أحمدُ*
*ننطلق مع المصادقة على 3.38 مليون شيكل لمنتزه جديد في مجمع عين النبي و3.4 مليون شيكل لصيانة شوارع وتصريف مياه*
*إلى أهلي في بلدي*


د. سمير صبحي – رئيس بلدية ام الفحم
نعم، عُدنا بعد انقطاع دام عدة أشهر لما تقتضيه المرحلة الانتخابية من قوانين، هانحن اليومً نعودُ إلى أهلنا عبر مقالنا الأسبوعي المتجدّد، وقد تفضّل الله علينا بواسع كرمه، وبعظيم منّه وإحسانه، وأفرزت الانتخابات المحلية يوم الثلاثاء الأخير نتائج مرضية، نتائج تنمّ عن رضا كبير وواسع بين صفوف أهلنا الفحماويين بما صنعناه وعملناه ونفذناه خلال السنوات الخمس الماضية، وهاهم ثانية يجدّدون العهدَ والتفويضَ لنا بإكمال مسيرتنا التي بدأناها، مسيرة البذل والعطاء والبناء والتخطيط لمستقبل أفضل لأبنائنا وبناتنا، ولولاية جديدة وخمس سنوات قادمة، نسأل الله أن يوفقنا خلالها لما فيه خير بلدنا وتطوّره وعمرانه.

نعم، هذه النتيجة التي حصلنا عليها والنسبة العالية والكبيرة من أهلنا التي قالت: نعم د. سمير، وبنسبة 91% إلى جانب 11 مقعدًا للعضوية في قائمة البيت الفحماوي، هذه النتيجة تحمّلنا مسؤوليةً أكبر تلقي بأعبائها على عاتقنا، وتضعنا على المحك أكثر من ذي قبل وتشعرنا بعظم الأمانة.

نعم، بدأنا منذ خمس سنوات، رسمنا لأنفسنا معالمَ الطريق، حدّدنا وجهتَنا وأهدافنا، حددنا آليات ومخططات العمل وأدوات التنفيذ والتطبيق، من خلال رؤية استراتيجية واضحة، ووضعنا الأسسَ الصحيحة والمتينة للانطلاق خلال السنوات الخمس القادمة بهمّة أكبر وبعزيمةٍ أشدّ وبشكيمة أقوى، فقد جئنا لخدمتكم يا أهلنا، وهناك الكثير في جعبتنا، وسنكمل مسيرةَ العطاء والبناء والمشاريع والبرامج، فقطار المشاريع انطلق ولن يتوقف، وبِذارُ الخير نُثرت، وثمارها أينعت وفي السنوات الخمس القادمة سنرى قطافها وغراسها.

ومع انطلاقتنا هذا الأسبوع للدورة الثانية فإننا نبشّر أهلنا بان صندوق الحفاظ على الأراضي المفتوحة في إدارة سلطة الأراضي (הקרן לשמירה על שטחים פתוחים – מנהל רשות מקרקעי ישראל)، قد صادق على ميزانية بقيمة 3.38 مليون شيكل عن العام 2023 تضاف إلى ميزانية أخرى صادق عليها الصندوق بقيمة 3.84 مليون شيكل عن العام 2022، أي بما مجموعه 7.22 مليون شيكل، ستخصص لمنتزه جديد سيقام في منطقة مجمع عين النبي القديم للنفايات، حيث سيتمّ تحويل المجمع لمنتزه كامل بمرافق متعددة، وتصل مساحة المجمع نحو 25 دونمًا، مع الإشارة أنّه تمّ عمل مسح بيئي من قبل وحدة البيئة – جناح تحسين ملامح المدينة، لفحص مدى تأثير الغازات ودرجات الحرارة والملوثات البيئية في قعر المجمع نتيجة النفايات التي تراكمت على مدار 40 سنة وتم إغلاق المجمع في العام 2018، وستشمل أعمال الترميم والتأهيل وضع طبقة أرضية عازلة، قنوات تصريف مياه، زراعة حدائق خضراء وأشجار ونباتات مختلفة، معرّشات، مسارات مشي وسبل ومقاعد استراحة، جدران استنادية محيطة.

وفي سياق الميزانيات فقد حصلت البلدية هذا الأسبوع أيضا على موافقة ومصادقة من وزارة البناء والإسكان لميزانية بقيمة 3.4 مليون شيكل من ميزانية عام 2023 بهدف ترميم وصيانة شوارع وتصريف مياه.

ولذلك يا أهلنا هذا هو المقام لأن نقدّمَ شكرنا، فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله، بداية أتقدّم بالشكر الجزيل لأهلي كافة في ام الفحم، رجالًا ونساءً، أطفالًا وشيوخًا، كبارًا وصغارًا، على هذه الثقة الكبيرة التي تجلت في صناديق الاقتراع، كما أتقدم بالشكر الجزيل للجان الانتخابات وكافة العاملين في الصناديق والمنظمين والمراقبين، لمدير الانتخابات ورئيس لجنة الانتخابات، جزاكم الله خيرًا، وأتقدّمُ كذلك بالشكر الجزيل والثناء العميق والمباركة والتهنئة لكافة القوائم والمرشحين والأعضاء الذين فازوا والذين لم يحالفهم الحظ، ولكافة أعضاء المجلس البلدي الذين انهوا دورتهم، الشكرُ موصولٌ كذلك لموظّفي وموظّفات بلدية ام الفحم الذين يعملون ليل نهار ويبذلون جهودًا جبارة لإنجاح المشاريع والبرامج البلدية على اختلافها. أشكركم جميعًا على هذه الثقة التي منحتمونا إياها يا أهلنا وهذه الأمانة التي حملتمونا إياها، وتجديد العهد لإدارة البلدية وقيادة السفينة لخمس سنوات قادمة، شكرا لكم وألف شكر.

بلدنا أم الفحم كانت وما زالت على مدار عشرات السنين، وهذا الأسبوع أثبتت ذلك مجددًا، أنها قدوةٌ ومدرسةٌ ومضرب الأمثال في تحويل يوم الانتخابات ليوم عيد، وتذويت ثقافة التسامح والتصافح والاخوّة والمحبّة بين الجميع في هذا اليوم وباقي أيام السنة.
ختامًا، أعِدكم يا أهلنا أن أعملَ ما بوسعي وبالشراكة والتعاون مع جميع الأطياف لتطوير بلدنا ام الفحم وقيادته نحو برّ الأمان، سنكملُ العملَ معًا وسويًا لتطوير ام الفحم وتقدمه، ليصبحَ بلدًا يطيب العيش فيه، بلدًا خاليًا من العنف، يسوده الأمن والأمان والاستقرار والطمأنينة، فكل عام وأنتم بألف خير، كل عام وبلدنا ام الفحم بخير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى