ام الفحم والمنطقة

ام الفحم : يوم دراسي ناج للدعامات التربويات حول اتفاقية الأجور الجديدة والمستحقات

*بالتعاون مع لجنة العمّال البلدية: قسم الطفولة المبكرة ينظّم يومًا دراسيًا ناجحًا للداعمات التربويات حول اتفاقية الأجور الجديدة والمستحقات*
نظّم قسم الطفولة المبكرة – جناح المعارف في بلدية ام الفحم – بالتعاون مع لجنة العمال البلدية، هذا الأسبوع يومًا دراسيًا ناجحًا ومثريًا للداعمات التربويات في رياض الأطفال المختلفة في المدينة، حول موضوع ألأجور والمستحقات في أعقاب اتفاقية الأجور الجديدة لمناقشتها بكافة جوانبها المالية والقانونية والخدماتية، وذلك في قاعة مركز الخوارزمي متعدد المجالات.
وافتتح اليوم الدراسي بقراءة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب يزن عبدالمنعم، فيما رحّب بالضيوف والداعمات التربويات رئيس البلدية د. سمير صبحي، تلاها كلمة ترحيبية من السيدة دارين اغبارية – مديرة الطفولة المبكرة، رحّب بعدها بالداعمات التربويات السيد ياسين أبو رعد – رئيس لجنة العمال سابقًا.
بعد ذلك نظمت جلسة حوارية بعنوان: المستحقات والأجور وفق الاتفاقية الجديدة بمشاركة كل من: السيد احمد محمود جبارين – مدير جناح الموارد البشرية والسكرتارية، المحامي مصطفى قبلاوي – المستشار القضائي للبلدية، السيدة آمال اغبارية – مديرة قسم الأجور والرواتب، المحامي وميض محاميد – مدير مجال كبير في القسم القضائي، المحامية نادية محاجنة – منظمة مهنية – الهستدروت. وقد تناولت الندوة الحوارية كافة الجوانب ذات الصلة والشأن بما يخص عمل الداعمات التربويات، في ظل الاتفاقية الجديدة، كل واحد من المشاركين على منصّة الحوار شرح الأمور من زاوية عمله، كما فتح باب الأسئلة للداعمات التربويات المشاركات في ها اليوم، حيث وجهن الأسئلة المتعلقة بعملهن وإشكاليات التي تواجههن وتحصيل حقوقهن كاملة، أجاب عليها مشاركو الندوة عبر مداخلاتهم.
بعد هذه الفقرة تحدثت السيدة ريموندا أبو نسيم – مركزة الداعمات التربويات في قسم الطفولة المبكرة بكلمة توجهت بها بالشكر الجزيل لإدارة البلدية، ولجنة العمال والداعمات التربويات على عملهن الكبير وتضحياتهن الجمّة لتربية الأطفال، جيل المستقبل. كما تحدثت أيضا في هذا السياق السيدة حنين جبارين – مديرة مشروع “براعم” في رياض الأطفال والمدارس.
ومن طرفها شكرت السيدة دارين اغبارية – مديرة الطفولة المبكرة، الداعمات الرائعات على تفانيهن وعطائهن، معتبرة إياهن القوة الدافعة والأمل لأطفالنا ومستقبل أطفالنا بأيديكن فلنقدم لهم أفضل ما لدينا، فكل إلإحترام والتقدير لما تبذلنه من طاقة في عملكن الذي يتطلب منكن الصبر والحنان والإبداع في آن واحد، مختتمةً كلمتها بالشكر الكبير والتحية لشركاء العمل والمسؤولين الذين شاركوا باليوم الدراسي والجلسة الحوارية، وبفضل جهودكم نحن نصنع الفارق بالعمل سويًا وبداية جيدة معًا في هذا اليوم المليء بالتعلم والنمو والتطور.
هذا وقام على عرافة اليوم الدراسي وأدار الندوة الحوارية الأستاذ عبدالمنعم فؤاد – المتحدث الرسمي باسم البلدية ورئيس لجنة العمال المنتخب. فيما اختتم اليوم الدراسي بوجبة غداء وفقرة ترفيهية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى