ام الفحم والمنطقةمدارس

عوض ابو فرج رئيس لجنة اولياء امور الطلاب بمدرسة اسكندر في ام الفحم :”هدفنا ان نحافظ على سلامة ابنائنا”

أعلنت لجنة أولياء الأمور في مدرسة اسكندر فوق الابتدائية بأم الفحم يوم أمس الثلاثاء، عن اضراب المرحلة الإعدادية يوميّ الأربعاء والخميس، وذلك احتجاجا على عدم جاهزية الشارع الذي يصل للمدرسة ومحيطها مما يتسبب بصعوبة دخولهم الى المدرسة، وطالبت اللجنة بالحفاظ على الاحتياجات الأساسية لأبناهم وهي أيمن، سلامة ونظافة الطلاب في ظل الأجواء الشتوية الصعبة مع المنخفض الجوي. وأكدت لجنة أولياء الأمور أن الإضراب لا يشمل طلاب الثانوية، حرصا على امتحاناتهم والاستعداد لها.

وفي حديث مع رئيس لجنة اولياء الامور في مدرسة اسكندر عوض ابو فرج قال: “المشروع الذي تقوم عليه البلدية، امتداد الشارع من منتزه اسكندر حتى باب المدرسة، هو مشروع طويل الأمد ويحتاج الى الكثير من العمل خاصة مع تحسين البنى التحتية للمنطقة، لكن هذا الموضوع لا يجب أن يرتبط بأمن وأمان الطلاب ودخولهم الى المدرسة”.

الحفاظ على سلامة الطلاب

وأضاف: “منذ بداية السنة الدراسية المدرسة كان هناك مشكلة واجتمعنا مع المسؤولين والادارة وكان القرار أن لا نفتتح السنة الدراسية حتى نضمن وجود طريق آمنة للطلاب، وفي وقتها تم تنفيذ تحسين مؤقت لافتتاح السنة الدراسية، نحن في اللجنة قبلنا بما فعلوه على مضض حتى لا يخسر الطلاب ساعات التعليم. مع بداية الفصل الدراسي الثاني اجتمعنا مرة أخرى من أجل البحث في الموضوع، ونشرنا بيان بأننا نفكر بالإضراب في حال لم يتم حل المشكلة، وسمعنا وعودًا أنه سيتم تنفيذ العمل خلال الفترة القريبة”.

الإضراب كوسيلة ضغط

وأنهى حديثه قائلًا: “حتى الآن لا يوجد أي تغيير، لذا بالأمس وبعد أن وصلتنا تذمرات وصور من الأهالي لملابس ابنائهم المتسخة، قررنا بالاجماع ان نعلن عن اضراب في المدرسة الاعدادية لمدة يومين وذلك للضغط على البلدية ومتخذي القرار من اجل اكمال العمل بأسرع وقت ممكن”.

وفي بيان عممته بلدية أم الفحم ردًا على الإضراب جاء فيه:

“فيما يخصّ شارع مدرسة اسكندر البلدية متمثلة برئيسها وجناح المعارف بتواصل مستمر ومباشر وبشكل يومي مع المقاولين والمهندسين، البلدية تريد إنهاء المشروع اليوم قبل الغد، لكن هذا المشروع ضخم جدا، هناك شغل كثير واعمال كبيرة وتوسعة ضخمة جدا ستكون لهذا الشارع بميزانية تقدر بملايين الشواقل، العمل في هذا الشارع تحديدًا مركّب جدا، هناك اعمال كهرباء، هناك اعمال لاتحاد المياه، وهناك مشاريع كثيرة مرتبطة بهذا الشارع، منها منتزه إسكندر والقاعة الرياضية التي ستكون في المكان، هناك تضاريس صعبة جدا يعمل بها المقاول في المنطقة، هناك تفاهمات مع السكان في المنطقة لهدم جدران وبناء أخرى مكانها، لكلِّ ذلك هذا العمل لا ينتهي بيوم وليلة، البلدية متمثلة بجناح المعارف بتواصل مستمر مع لجنة أولياء أمور الطلاب المدرسية والمحلية وهناك لقاءات معهم وهم مطلعون على الأعمال عن قرب، هذا شيء مؤقت ومتعارف عليه أن يتم إغلاق شوارع بسبب العمل. مع تفهمنا لمطالبهم ومصلحة أبنائنا، لكن نحن بحاجة لأن نتعاون مع بعض ونتحمل ونصبر لحين إنهاء المشروع الذي سيخدم في النهاية أبناءنا وأهالي الحيّ وام الفحم كافة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى